U3F1ZWV6ZTMwMDA2MTc4MTgwMDkzX0ZyZWUxODkzMDQ5MTg1NjAxNw==

إعداد الموازنة التشغيلية | الموازنات الفرعية (CMA-14.3)

استكمالا لشرح cma بالعربي : يتضمن الموضوع استكمال شرح إعداد الموازنة التشغيلية (الموازنات الفرعية) مثال الأجور المباشرة ةالمواد المباشرة وغيرها

1- موازنة الأجور المباشرة

* تعتمد موازنة الأجور المباشرة على معدل أجور العمال ، نوع وكمية الإنتاج ، عدد العمال ومستوى مهاراتهم

# مثال  : 14 - 5

إعداد الموازنة التشغيلية | الموازنات الفرعية | موازنة الأجور المباشرة

* في هذا المثال نجد أن موازنة الأجور المباشرة اعتمدت على موازنة الإنتاج في تحديد كمية الإنتاج اللازم من العمال ، وباستخدام أجر العامل في الساعة وعدد الساعات المطلوبة لإنتاج الوحدة ، يمكن الحصول على موازنة الأجور المباشرة التى تساوى تكلفة الساعة × عدد الساعات اللازمة لتحقيق الإنتاج المطلوب

2- مزايا أخري للموظفين

* هناك تكاليف أخري يتم دفعها للعمال مثل التأمينات الصحية والإجتماعية والبدائل (مثل بدل السفر) ، لذلك يجب أن يتم تضمين تلك التكاليف عند حساب موازنة أجور العمال ، وهذا يتم عمله بإجراء بعض التعديلات في موازنة الأجور المباشرة كما بالمثال التالي

# مثال 14 - 6

إعداد الموازنة التشغيلية | الموازنات الفرعية | موازنة الأجور المباشرة

* في هذا المثال نجد أن موازنة الأجور المباشرة تم إجراء بعض التعديلات عليها ، فنجد أن التأمينات الإجتماعية تمثل 7,65% من تكلفة الأجور المباشرة ، والتأمينات الصحية 12.1 .. وهكذا ، وهذا تم أخذه في الحسبان لأن تلك التكاليف مثلها مثل الأجور تمنحها الشركة للموظفين ، وفي النهاية تنتج لنا موازنة الأجور المباشرة الإجمالية والتى تتكون من أجور العمال + أى تكاليف أخري تُمَثل مزايا للعمال مثل التأمينات وغيرها.

* لاحظ أن تكلفة أجر الساعة قبل إضافة مزايا الموظفين كانت 18,64$ في الساعة ولكن مع زيادة تكاليف الأجور المباشرة سوف تزداد تكلفة الساعة وبالتالى ستزداد تكلفة الأجور المباشرة اللازمة لإنتاج الوحدة.

* ولكن كم أصبحت تكلفة أجر الساعة ؟؟ [باستخدام بيانات موازنة الإنتاج السابقة] أولا بافتراض أن الشركة تستخدم طريقة FIFO للمخزون ، إذن آخر مخزون تبقي في شهر يونيو كان من إنتاج شهر يونيو ، تكلفة الأجور المباشرة الإجمالية في شهر يونيو 87,358$ , وعدد الساعات المستغرقة لإنتاج وحدات شهر يونيو 3,640 ساعة ، إذن أجر الساعة أصبح 87,358 ÷ 3,640 = 24$ بسبب إضافة تكفة مزايا العمال.

# ملاحظة : سواء تم إضافة مزايا العمال على تكلفة الأجور المباشرة أو تم اعتبارها تكاليف صناعية غير مباشرة فإن النتيجة واحدة في تكلفة البضاعة المباعة لأن كلا منهم يعتبر تكلفة متغيرة

3- موازنة التكاليف الصناعية الغير مباشرة

* موازنة ت.ص.غ.م تعكس طبيعة التكلفة التى تحتوى على جزء ثابت وآخر متغير ، أى أن الموازنة يتم فيها فصل هذا الجزء عن الآخر حسب طبيعة كل جزء

# فمن أمثلة التكاليف المتغيرة (التى تتغير مع مستوى الإنتاج)

- المواد الغير مباشرة (الإضافية)

- الأجور الغير مباشرة (مثل أجور المشرفين)

- تكاليف التشغيل المتغيرة  (مثل الكهرباء)

* [التكلفة المتغيرة وتكلفة الإستيعاب الكاملة طبقا لـ GAAP] :

- التكلفة المتغيرة : يتم حساب تكلفة البضاعة المباعة بناء على التكاليف المتغيرة فقط والتى تعتمد على حجم الإنتاج ، أى أن تكلفة البضاعة المباعة تساوى (مواد المباشرة + أجور مباشرة + الجزء المتغر فقط من التكاليف الصناعية الغير مباشرة) : وهذا ممنوع طبقا لمعايير GAAP

- تكلفة الإستيعاب (التكلفة الكاملة) : هذه التكلفة هي المطلوبة والمسموح بها طبقا لمعايير GAAP والذي يتم فيها حساب تكلفة البضاعة المباعة كالآتى (مواد مباشرة + تكاليف مباشرة + تكاليف صناعية غير مباشرة ثابتة ومتغيرة)

# مثال 14 – 7

إعداد الموازنة التشغيلية | الموازنات الفرعية | موازنة التكاليف الصناعية الغير مباشرة (المتغيرة)

* في هذا المثال نجد أن موازنة ت.ص.غ.م المتغيرة تم توزيعها على أساس الوحدات التامة إعتمادا على ساعات العمل المباشرة ، وذلك بضرب عدد ساعات العمل المباشرة المطلوبة لكل شهر  × معدل توزيع التكاليف الغير مباشرة المتغيرة على أساس ساعات العمل المباشر

4- التكاليف الصناعية الغير مباشرة الثابتة

* تتمثل ت.ص.غ.م الثابتة في التكاليف  التى تبقي كما هي بغض النظر عن مستوى الإنتاج مثل (ضرائب العقارات ، تأمينات هلى المصنع ، الإهلاكات الثابتة للألات والمبانى)

# مثال 14 – 8

إعداد الموازنة التشغيلية | الموازنات الفرعية | موازنة التكاليف الصناعية الغير مباشرة (الثابتة)

* في هذا المثال نجد أنه تم تحديد عدد الوحدات المنتجة كأساس لتوزيع التكاليف الصناعية الغير مباشرة ، فنجد أن التكاليف الصناعية الغير مباشرة ثابتة في كل فترة ، تم توزيعها على عدد الوحدات المنتجة في كل فترة لينتج نصيب الوحدة من تلك التكاليف

5- موازنة الإنتاج التام نهاية المدة

* بما أن جميع تكاليف البضاعة التامة المباعة أصبحت جاهزة إذن يمكن إعداد موازنة مخزون نهاية المدة ، لاحظ أن مخزون نهاية المدة يعتبر من مكونات أصول الميزانية وبالتالى فإن الناتج النهائي لموازنة مخزون نهاية المدة تام الصنع سوف يؤثر بشكل مباشر في الميزانية التجريبية التى سيتم إعدادها

# مثال 14 – 9

إعداد الموازنة التشغيلية | الموازنات الفرعية | موازنة المخزون التام نهاية المدة

* [سيتم استخدام بيانات الموازنات السابقة] ، بافتراض أن الشركة تستخدم طريقة FIFO إذن المخزون المتبقي لديها سيكون من منتجات شهر يونيو .

* في هذا المثال تم حساب تكلفة البضاعة المتاحة للبيع (تامة الصنع) عن طريق تجميع تكاليف التصنيع المباشرة والغير مباشرة لينتج لنا أن الشركة من المتوقع أن تتكبد 108.95$ كتكلفة إجمالية للوحدة الواحدة تامة الصنع ، ومن خلال الموازنات والأمثلة السابقة تبقي في شهر يونيو 200 وحدة ، إذن تكلفة المخزون التام (مخزون آخر المدة) سيكون 108.95 × 200 = 21,790

6- موازنة تكلفة البضاعة المباعة

* موازنة تكلفة البضاعة المباعة تعتبر محصلة موازنة كل من (المواد المباشرة ، الأجور المباشرة ، ت.ص.غ.م) ، وتؤثر هذه الموازنة بشكل مباشر في قائمة الدخل حيث يتم طرح تكلفة البضاعة المباعة من الإيرادات لينتج لنا هامش الربح

# مثال 14 – 10

إعداد الموازنة التشغيلية | الموازنات الفرعية | موازنة تكلفة البضاعة المباعة

* في هذا المثال تم البدء بمخزون بداية المدة (من العام السابق) وتم إضافة تكلفة التصنيع على مخزون أول المدة لتنتج لنا تكلفة البضاعة المتاحة للبيع والتى تتألف من مخزون أول المدة 16,200 + تكاليف التصنيع التى تمت خلال المدة 489,874 = 506,074$ ، وبطرح تكلفة مخزون آخر المدة 21,790 (التى تم إيجادها في المثال 14-9) ينتج لدينا تكلفة البضاعة المباعة بقيمة 484,284$.

* نعلم أن إيراد المبيعات يتكون من جزأين ، تكلفة البضاعة المباعة وهامش الربح ، وبما ان لدينا إيراد المبيعات (من موازنة المبيعات) ، ولدينا تكلفة البضاعة المباعة (من موزانة ت.ب.م) ، إذن يمكن التوقع بهامش الربح عن طريق طريق تكلفة البضاعة المباعة من المبيعات كما بالمثال

# تكلفة البضاعة المباعة وفقا لـ GAAP(تكلفة الإستيعاب) = مواد مباشرة + أجور مباشرة + تكاليف صناعية غير مباشرة (ثابتة ومتغيرة)

# تكلفة البضاعة المباعة وفقا للتقارير الداخلية (التكلفة المتغيرة) = مواد مباشرة + أجور مباشرة + تكاليف صناعية غير مباشرة (متغيرة فقط)

> بالنسبة للقوائم المالية :  بما أن معايير GAAP تسمح باستخدام تكلفة الإستيعاب ، إذن سيتم إعداد تكلفة البضاعة المباعة على هذا الأساس ، أى أن تكلفة الإنتاج ستكون أجور مباشرة + مواد مباشرة + ت.ص.غ.م ثابتة ومتغيرة

* لاحظ أن أى تغيير في طريقة حساب تكلفة البضاعة المباعة ، يؤثر بشكل مباشر على هامش الربح لأن الإثنين = إيراد المبيعات ، فالنقص هنا سيؤثر بالزيادة هناك ، والعكس صحيح

> بالنسبة للتقارير الداخلية : يتم حساب تكلفة البضاعة المباعة على أساس التكلفة المتغيرة والتى ستكون التكلفة فيها أقل من التكلفة المحسوبة بطريقة تكلفة الإستيعاب ، وهذا لأن تكلفة الإستيعاب تُحَمِل المنتج تكاليف زائدة بسبب احتساب الجزء الثابت من ت.ص.غ.م ضمن تكاليف البضاعة وبالتالى سيكون هامش الربح أقل في تلك التكلفة ، على عكس التقارير الداخلية التى تقوم فقط بتضمين التكاليف المتغيرة كتكلفة بضاعة مباعة والتى ستكون تكلفة البضاعة فيها أقل وبالتالى ربح أعلى

7- التكلفة المتغيرة وهامش المساهمة

* هامش المساهمة هو المبلغ المتبقي من المبيعات بعد طرح التكاليف المتغيرة ، أى أنه يساهم في تغطية التكاليف الثابتة

* طريقة هامش المساهمة غير مسموح بها في GAAP لكنه مفيد لإدارة الشركة لأنه يوضح بشكل دقيق التغير في الربحية الناتجة عن التغير في الإنتاج

* هامش المساهمة هو الفرق بين سعر بيع البضاعة وبين تكلفتها المتغيرة , والمقصود بكلمة مساهمة هو مساهمة كل منتج في تغطية جزء من التكاليف الثابته حتى يتم تغطيتها بالكامل فيبدأ الربح في الظهور

* بينما تتضمن تكلفة البضاعة المباعة التى يتم حسابها عن طريق التكلفة المتغيرة ، التكاليف التى تتغير فقط مع تغير الإنتاج ، أما في حالة حسابها عن طريق التكلفة الكلية (تكلفة الإستيعاب فيتم تضمين الجزء الثابت من ت.ص.غ.م في تكلفة البضاعة المباعة)

* الفرق بين تكلفة الإستيعاب والتكلفة المتغيرة لن تتأثر به تكلفة البضاعة المباعة فقط ، ولكن أيضا المخزون التام آخر المدة لأنه يشمل بالفعل جزء من التكاليف الثابتة الغير مباشرة

* نقطة التعادل هي مستوى الإنتاج الذي يساوي فيه الدخل التشغيلي صفر ، أى أن الإيرادات = التكاليف ، لا أرباح ولا خسائر ، وأى وحدة يتم بيعها فوق نقطة التعادل سينتج عنها أرباح ، أى أنه عندما تتجاوز الإيرادات التكاليف

# نقطة التعادل = إجمالى التكلفة الثابتة ÷ هامش المساهمة بالوحدة

8- الموازنة الغير تصنيعية

* تتكون هذه الموازنة من الموازنات التى لا تدخل في عملية إنتاج المنتج مثل موازنة البحث والتطوير ، التصميم ، التسويق ، التوزيع ، خدمة العملاء ، التكاليف الإدارية ....

* لاحظ أن عمل موازنة لكل ما سبق يعتبر إتباع لمدخل سلسلة القيمة لكل مرحلة يمر بها المنتج ، ولكن في معظم الأحيان يتم عمل موازنة واحدة تتضمن كافة الموازنات الغير تصنيعية والتى تسمي بالموازنة الإدارية والبيعية (البيعية ليست المبيعات بل هى التى تتضمن تكاليف البيع مثل التسويق والإعلان و ..)

* لاحظ أن تلك المصروفات أيضا (البيعية والإدارية) يوجد بها جزء ثابت وآخر متغير ويتم تحديدهم أيضا في الموازنة بشكل منفصل

# الجزء المتغير : يتغير مع تغير المبيعات وليس الإنتاج ، لأن كل تلك المصروفات لا تدخل ضمن التصنيع أو الإنتاج من الأساس ، فمثلا لكى تبيع الشركة منتجات أكثر يجب أن تقوم بحملات إعلانية ضخمة

# الجزء الثابت : هو الجزء الذي لا يتأثر بحجم المبيعات (مثل قسم الحسابات)

* الجزء المتغير من المصروفات البيعية والإدارية عندما يزداد ، يؤدي ذلك إلى انخفاض في هامش المساهمة للوحدة ، لأن هامش المساهمة هو الذي يغطي التكاليف الثابتة ، لذلك فإن الزيادة في التكاليف الثابتة يقابلها انخفاض في هامش المساهمة

# مثال 14 – 12

إعداد الموازنة التشغيلية | الموازنات الفرعية | الموازنة الغير تصنيعية

* [على نفس بيانات الموازنات السابقة] إعداد موازنة التكاليف الغير تصنيعية كما علمنا يتطلب فصل الجزء الثابت عن المتغير ومعالجة كل منهم على حدة ، لذلك تم البدء بالجزء المتغير

# الجزء المتغير :  يتم حساب الجزء المتغير عن طريق الوحدات المباعة كل فترة × معدل توزيع الجزء المتغير من المصروفات البيعية والإدارية والذي حددته الشركة بـ 3$ لكل وحدة ، لينتج إجمالى التكاليف المتغيرة الغير تصنيعية

# الجزء الثابت : يظل ثابت بغض النظر عن مستوى الإنتاج فنجد أنه لا يعتمد على الوحدات المباعة بل على مصدر التكلفة نفسه لكل شهر مثل الأبحاث والتطوير والتصميم والتسويق و.... ، وفي النهاية يتم تجميعهم لينتج إجمالى التكاليف الثابتة الغير تصنيعية

# الإجمالى : يتم جمع الجزء المتغير مع الجزء الثابت لينتج إجمالى التكاليف الغير تصنيعية

* المصروفات التى تؤثر على هامش المساهمة تقوم الإدارة بعمل مقارنات فيها هل من الأفضل اعتبارها متغيرة أم ثابتة ؟

# مثال :  مصروفات الإعلانات الثابتة تؤدي لزيادة هامش المساهمة ، بينما يمكن تحقيق نفس الحجم من المبيعات بطريقة أخري وهي زيادة عمولات البيع (مصروفات مندوبي المبيعات) والتى تعتبر تكلفة متغيرة ، والتى ستؤدي لتخفيض هامش المساهمة

# المعنى في المثال السابق أن الشركة تفاضل بين طرق تحقيق زيادة في المبيعات ولكن بالطريقة التى تصب في مصلحتها وهو رفع هامش المساهمة

# ملاحظة : العلاقة بين هامش المساهمة  والمصروفات البيعية والإدارية المتغيرة هي علاقة عكسية ، أى أن عند تلك المصروفات يؤدي ذلك لانخفاض هامش المساهمة

9- الدخل التشغيلي المبدأى

* بعد ما تم الإنتهاء من كافة الموازنات السابقة يمكن إعداد أو معرفة الدخل المتوقع من الأنشطة التشغيلية للشركة

* لاحظ أنه عندما يكون الدخل التشغيلي غير كافي ، يمكن أن تقوم الشركة بإجراء تعديلات على بنود الموازنة التشغيلية

# مثال 14 – 13

إعداد الموازنة التشغيلية | الموازنات الفرعية | الدخل التشغيلي المبدأى

* يتم معرفة الدخل التشغيلي عن طريق هامش الربح مطروحا منه التكاليف الغير تصنيعية

# هامش الربح = المبيعات – تكلفة البضاعة المباعة

* أى أن الدخل التشغيلي = المبيعات – تكلفة البضاعة المباعة – التكاليف الغير تصنيعية

EXAMPLES SOURCE : GLEIM BOOK REVIEW - CMA 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق