U3F1ZWV6ZTMwMDA2MTc4MTgwMDkzX0ZyZWUxODkzMDQ5MTg1NjAxNw==

إدارة الطاقة الإنتاجية (CMA-10.4)

1- مستويات الطاقة الإنتاجية

1) الطاقة النظرية : هى المستوى الأمثل للإنتاج والذي يتطلب عمل الآلات بدون تتوقف لأى سبب من الأسباب الطبيعية والغير طبيعية

* هذا المستوى لا يتم الإستعانة به أو إعتماد عليه في عمل الموازنة أو التخطيط لأنه من غير المنطقي أن تعمل الآلات 24 ساعة في اليوم ، 365 يوم في السنة ، لابد أن تحدث أعطال وإجازات

2) الطاقة العملية : هى أعلى مستوى يمكن تحقيقه من الطاقة ، مع الأخذ في الإعتبار [وقت الأعطال المخطط له والغير مخطط له وحدوث تلف في المنتجات]

* وقت الأعطال المخطط له : مثل تخصيص وقت بنهاية كل أسبوع لعمل صيانه للآلات

* وقت الأعطال الغير مخطط له مثل حدوث عطل مفاجئ في الآلات

# لاحظ أنه : في حالة عمل موازنة أو تخطيط للإنتاج بناء على الطاقة العملية يتم توزيع التكاليف الثابتة إعتمادا على تلك الطاقة الإنتاجية

3) الطاقة العادية : هى متوسط مستوى الإنتاج الذي يمكن إنتاجه خلال فترة زمنية معينة

2- تخطيط الطاقة الإنتاجية

* تخطيط الطاقة : هو أحد عناصر التخطيط الإستراتيجي المتعلق بالموازنة الرأسمالية

* أصدر معهط IMA بيان لقياس تكلفة الطاقة والذي يتلخص في أن تعظيم القيمة الخارجة من الشركة يتطلب فهم طبيعة وقدرات جميع موارد الشركة ، وحتى تستطيع الشركة إدارة تكلفة الطاقة بشكل سليم يجب أن يتم عمل الآتى : 

أ. تحليل للإستثمار المخطط له

* على المدى القصير  يجب استخدام رأس المال بالطريقة المثلي ، بحيث يكون استخدامه فعال ومرن ومناسب للإستثمارات التى تم إجراؤها بواسطة رأس المال

* تخفيض احتياجات رأس المال في المستقبل إلى الحد الأدنى الذي يمكن الوصول إليه (بمعنى ضبط الطاقة الإنتاجية للإستثمار لكي تكون مناسبة على مدى سنة أو اثنين أو أى فترة مستقبلية)

* توافر معلومات كافية عن وسائل الإنتاج الحالية والمستقبلية ، مثل مقارنة الآلات تكلفة الآلات الحالية التى سيتم بدء الإنتاج بها مع تكلفة الآلات المتوقع شراؤها مستقبلا

ب. تقييم الطاقة الإنتاجية

* يرتبط تقييم بالطلب على المنتج في السوق ، ويتضمن التقييم مايلي

> سد أي فجوة بين متطلبات السوق وطاقة الشركة
- قد تكون الطاقة الإنتاجية أعلى من طلب السوق أو العكس لذلك يجب التغلب على هذه الفجوة ،
- نقص الطاقة مقارنة بالسوق قد يحدث بسبب عدم كفاية الشركة من المعدات أو الموارد البشرية أو التقنيات المتقدمة للتصنيع أو السيولة النقدية
> انشاء مقاييس لقياس كمية الطاقة الإنتاجية المحققة كل فترة معينة لأن هذا يساعد في معرفة تكلفة الطاقة المحققة ويقيس الآداء العام للشركة
- تكلفة الطاقة المحققة  مثل إهلاك الآلات والتكاليف المتكَبَدة خلال هذه الفترة لتحقيق الطاقة
عملية قياس الطاقة المحققة تعتبر مهمة لمقارنة الخطة التشغيلية بالإستراتيجية ومعرفة ما إذا كانت الشركة تسير على الخطة الإستراتيجية بشكل صحيح أم لا ، وأيضا لتحديد حجم الطاقة الغير مستغلة ،
تحديد تكلفة الفرصة البديلة للطاقة الغير مستغلة (الطاقة الغير مستغلة : مثلا قطعة أرض كبيرة الحجم ولكن الآلات الموجودة عليها قليلة ، أى أن هناك فراغ وطاقة غير مستغلة بمساحة هذه الأرض ، كان بالإمكان إستغلال تكلفة هذه الأرض الغير مستغلة وإستثمار تلك التكلفة في مشروعات أخري)
تحديد لغة أو منهج مشترك بين الأفراد داخل الشركة لفهم وتقييم تكلفة الطاقة حتى يمكن استغلال الطاقة بالطريقة المُثلَي

جـ. تقييم وتحسين العمليات الإنتاجية داخل الشركة
* تتضمن عملية تقييم وتحسين عمليات الإنتاج داخل الشركة مايلي
تحديد ما إذا كانت العملية وإنتاج المنتج يقدم قيمة للعميل أم لا ومحاولة تحسين القيمة المُقدَمة للعميل
عمل مقابلة بين الموارد الموجودة بالشركة والفرص الحالية والمستقبلية في السوق
محاولة التخلص من التلف والإهدار الذي يحدث في المواد على المدى القصير والطويل
توفير معلومات اللازمة والكافية لإتخاذ قرار معين قبل عملية إتخاذ هذا القرار حتى يتم إتخاذه بناء على معلومات كافية وسليمة
* قدرة الشركة على إجراء عملية التخطيط للطاقة الإنتاجية يعتبر جزء أساسي من عملية الموازنة الرأسمالية
* تقدير الطاقة الإنتاجية لفترات مستقبلية يؤدي لاستحواذ الشركة على المزيد من عناصر الطاقة التى يمكن الإحتياج إليها في تحقيق تلك الطاقة المستقبلية
# مثال : الطاقة الإنتاجية المستقبلية للشركة 2 مليون وحدة إذن الشركة ستقوم بتوفير المزيد من الآلات والمعدات التى تسمح لها بتحقق هذا التارجت
* مستوى الطاقة يؤثر على تكلفة المنتج وقرارات التسعير الخاصة به والقوائم المالية
# مثال : المنتجات التى يتم بيعها في الشوارع أو في الطرقات ومن الباعة الجائلين تكون بسعر أقل من سعر نفس المنتج لو كان في محل كبير لأن المحل يستهلك طاقة وإيجار وكهرباء
* المستويات المرتفعة من الطاقة الإنتاجية لها تكلفة ، أى أن الشركة عندما يكون لديها طاقة غير مستغلة ستضطر إلى رفع سعر منتجاتها أو تقليل مستوى الدخل في القوائم المالية بسبب زيادة التكاليف
* عندما تكون طاقة الشركة مشغولة بالكامل ستتولد تكلفة فرصة بديلة (لأنه يمكن أن يتم طلب منتج معين فلن تستطيع الشركة إنتاجه لأنها تستغل آلاتها ومعداتها في عمليات إنتاج أخري)
* يمكن للشركة أن تحقق مبيعات إضافية لمنتجاتها ولكن هذا يتطلب زيادة عناصر الطاقة الإنتاجية لديها ولكن يجب أن يتم دراسة موضوع زيادة الطاقة لأنه قد يؤدي إلى خسائر إذا قامت الشركة بزيادة الطاقة الإنتاجية الخاصة بها ولم تستطع الإستفادة بها فقد تحملت تكاليف بدون داعي

3- توسيع الطاقة الإنتاجية 

* وفقًا لمنظور إستراتيجية الأعمال لـ مايكل بورتر : إتخاذ قرار بتوسع الطاقة الإنتاجية يتطلب الآتى :
- رأس مال
- معرفة هل توجد صعوبات في عملية التنبؤ بالمبيعات في السوق أم لا
- تحديد الوقت اللازم لتوسيع الطاقة من بداية اتخاذ القرار حتى الإنتهاء من عملية التوسيع
* المشكلة الأكبر هى عمل تنبؤات للطلب على المنتج على المدى الطويل ومعرفة وضع المنافسين
* والمشكلة الإستراتيجية هى أنه يجب تجنب التوسع الكبير في الطاقة
# لاحظ أن : التوسع في الطاقة يعتبر اختراق للسوق لأنه يتضمن زيادة كمية منتج موجود في السوق
* الطاقة القليلة عندما تكون في صناعة مربحة فإنها تعتبر مشكلة قصيرة الأجل لأنها سهلة الحل ، وهذا بسبب أن الصناعات الرابحة تجذب المستثمر بشكل كبير ولكن الطاقة المفرطة (الزائدة بدون استغلال) تعتبر مشكلة طويلة الأجل لأن الشركات في هذه الحالة بدلا من أن تنافس ستضطر لبيع الآلات الخاصة بها والتخلص منها مما يعنى أنها ستعكس توسعها
* عند إعداد موازنة رأس المال يتم التنبؤ بالتدفقات النقدية المستقبلية وتحديد قيمة هذه التدفقات بالقيمة الصافية الحالية ومعرفة ما إذا كانت القيمة الحالية للتدفقات موجبة (مربحة) أم لا ، ليتم تحديد القرار الأنسب من عمل المشروع أو التوسع أم لا
* هذه العملية ظاهريا قد تكون بسيطة ولكن جوهريا تعتمد على عوامل أخري مثل ، إختيار طريقة التوسع ، التطورات التكنولوجية  وتأثيرها على التوسع ، حجم الربح المتوقع نتيجة للتوسع 
# لاحظ أن :  حجم الربح المتوقع هو مجرد تنبؤات وليس رقم فعلى لأن الربح المستقبلي يعتمد على عوامل أخري مثل حجم الطلب على المنتج (على المدى الطويل) وكمية المبيعات والتوسعات الخاصة بالشركات المنافسة

4- خطوات اتخاذ القرار  المتعلق بتوسيع الطاقة طبقا لنموذج بورتر 

1) تحديد الخيارات المتاحة والطرق التى يمكن اتباعها في عملية التوسع وعلاقة هذه الطرق بحجم الشركة ومدي ملاءمتها وإمكانية التوسع الرأسي إن وجد 

* التوسع الرأسي بمعنى سيطرة الشركة على المورد والعميل ، ولا يجب الإستهانة بـ رد فعل المنافسين

2) التنبؤ بالطلب المستقبلي الناتج عن عملية التوسع ، والتنبؤ بتكلفة عناصر الإنتاج مثل المعدات والآلات ومدى ملاءمتها للتطورات التكنولوجية

* أى أن الشركة لو توقعت بأن الآلات التى تمتلكها سوف تتقادم بعد فترة قصيرة فلا ينبغي شراء هذه الآلات والبحث عن حلول بديلة وآلات أحدث ، بالإضافة إلى أن شراء آلات ومعدات مواكبة للتكنولوجيا يؤدي لزيادة التكاليف المتكبدة لعملية التوسع

3) تحليل المنافسين لتحديد متى سيتوسع كل منهم

* الصعوبة تكمن في أن التنبؤ بسلوكهم يعتمد على معرفة توقعاتهم ، بل وأن تصرفات كل منافس من المحتمل أن تؤثر على جميع تصرفات المنافسين الآخرين

4) باستخدام المعلومات السابقة ، تتوقع الشركة إجمالي الطاقة الصناعية وحصص الشركات في السوق ، وباستخدام نتائج هذه التوقعات مع توقعات الشركة على الطلب المستقبلي يمكنها أن تتنبأ بالأسعار وكمية التدفقات النقدية التى ستحصل عليه

5) الخطوة الأخيرة هي اختبار التناقضات

* بعد أن قامت الشركة أو المنشأة بالخطوات السابقة ، تقوم بعمل اختبار منطقي للنتائج التى حصلت عليها حتى تتمكن من معرفة مدي ملائمة النتائج بأرض الواقع

5- دور الطلب المستقبلي في عملية التوسع

* الطلب المتوقع في المستقبل يعتبر من أهم الأمور التى يكون لها دور حاسم في عملية التوسع ، فمثلا إذا كانت عملية التنبؤ بالطلب المتوقع غير مؤكدة فإن الشركات التى تريد أن تتوسع سوف تتحمل مخاطرة كبيرة بسبب الحجم الكبير لرأس المال والموارد المالية التى سيتم إنفاقها للتوسع

* الشركات الأخري التى لم تخض تلك التجربة ستنتظر لتري نتيجة ماقامت به الشركات التى توسعت ، أما إذا كانت عملية التنبؤ بالطلب مؤكدة فإن الشركات تسعى لإتخاذ إستراتيجية وقائية حتى لا يتوسع المنافسون أيضا ، وهو نفس الأمر الذي يتبعه باقي المنافسين (كلا منهم سيتبع استراتيجية وقائية في التوسع) ، مما ينتج عن ذلك فشل كبير في عملية التوسع لدي الشركات بسبب زيادة الطاقة الإنتاجية (زيادة العرض في السوق) من المنتج بشكل كبير وسينتج عن ذلك فشل هذا التوسع لدي الشركات 

استكمالا لشرح cma بالعربي|يتضمن الموضوع شرح مستويات الطاقة الانتاجية وانواعها, وتوسيع وتخطيط الطاقة الانتاجية, نموذج بورتر لاتخاذ قرار بتوسيع الطاقة

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق