U3F1ZWV6ZTMwMDA2MTc4MTgwMDkzX0ZyZWUxODkzMDQ5MTg1NjAxNw==

تحميل التكاليف الغير مباشرة والتكلفة العادية (CMA-9.2)

استكمالا لشرح cma بالعربي|هذا الموضوع يتضمن شرح طريقة تحميل التكاليف الصناعية الغير مباشرة|العناصر الثابتة والمتغيرة من التكاليف الصناعية الغير مباشرة
1- عناصر التكاليف الصناعية الغير مباشرة

* التكاليف الصناعية الغير مباشرة تشمل كافة التكاليف الصناعية ماعدا المواد المباشرة والأجور المباشرة 

* المواد الغير مباشرة التى تعتبر مدخلات ملموسة يتم تصنيفها على أنها تكاليف صناعية غير مباشرة وذلك لأن تلك التكاليف لا يمكن تتبعها بشكل مباشر على المنتج كما هو الحال في المواد المباشرة

# أمثلة : سلك اللحام المستخدم في لحام المعادن يعتبر مواد غير مباشرة

* الأجور الغير مباشرة لها علاقة بعملية التصنيع ولكن علاقة غير مباشرة مثل عمال النظافة المسئولين عن نظافة الآلات والماكينات وأجور المشرفين المسئولين على عمليات التجميع ، هذه التكاليف لا يمكن تتبعها بشكل مباشر على المنتج لذلك تعتبر أجور غير مباشرة

* تكاليف تشغيل المصنع مثل الكهرباء والتأمين والضرائب وإهلاك المعدات

# إذن التكاليف الصناعية الغير مباشرة تشمل كافة التكاليف الصناعية ماعدا التكاليف الصناعية المباشرة والتى تنحصر في (المواد المباشرة والأجور المباشرة )

2- العناصر المتغيرة والثابتة في التكاليف الصناعية الغير مباشرة

التكاليف الصناعية الغير مباشرة تحتوى على عناصر متغيرة وثابتة على عكس المواد والأجور مباشرة

1) العناصر المتغيرة

* تكلفة المواد الغير مباشرة مثل سلك اللحام

* تكلفة الأجور الغير مباشرة مثل أجورالمشرفين

* وكذلك مصروفات تشغيل المصنع مثل الكهرباء والمياه وغيرها

* مصروفات الإهلاك بأى طريقة تربط الإهلاك بكمية الإنتاج

# ملاحظة : الموازنة الموضوعة بالتكاليف الصناعية الغير مباشرة المتغيرة عادة ما تكون قصيرة الأجل وذلك لأن خلال هذه الفترة القصيرة لا تتغير أسعار الأجور والمواد الغير مباشرة ، أي في هذه الفترة تبقي التكاليف المتغيرة لكل وحدة ثابتة وبالتالي يسهل التنبؤ بها.

2) العناصرة الثابتة

هى تكاليف يتم دفعها بغض النظر عن كمية الإنتاج وتشمل

* مصروفات الضرائب والتأمين

* والإهلاك ولـكـــــن بأى طريقة لا تربط الإهلاك بكمية الإنتاج

* وأيضا تكلفة الوحدات التالفة ولكن (التالف الطبيعي فقط ) والذي كان يتم تحميله على تكلفة البضاعة المباعة

# ملاحظة : الموازنة الموضوعة للتكاليف الصناعية الغير مباشرة الثابتة عادة ما تكون طويلة الأجل حيث تشمل الموازنة عناصر التكلفة الثابتة مثل الضرائب والإهلاك ، أي تلك التي بطبيعتها تمتد لعدة سنوات ولا تتغير على فترات قصيرة

3) الأساس الذي يتم عمل موازنة عليه في التكاليف الصناعية الغير مباشرة هو

1- حجم الإنتاج : لأن التكاليف الصناعية المتغيرة تبقي ثابتة طالما كانت داخل حدود المدى المناسب (المدى المناسب مثل حجم إنتاج معين يتم تحديده مسبقا كمعدل طاقة ثابت مثلا) يعنى لما اكون محدد طاقة معينة هانتجها هبقي عارف التكاليف بتاعتي هتكون كام وبالتالى يسهل عمل الموازنة إنما مينفعش اعمل موازنة على إنتاج غير محدود ،لازم يبقي ليه حدود والحدود دي هي المدى المناسب ، لكن إذا زاد حجم الإنتاج عن المدى المناسب أو معدل الطاقة المحدد هتتغير التكاليف التى كانت ثابتة في المدى المناسب

2- تقديرات وأحكام تضعها الإدارة : حيث تقوم الإدارة بنفسها بعمل تقديرات لحجم التكاليف وحجم الإنتاج ، قد ينوى المدير على زيادة مستوى الإنتاج واستيراد آلات جديدة فيتم أخذ هذا البند في الحسبان أثناء عمل الموازنة

4) طريقة إعداد الموازنة التقديرية للتكاليف الصناعية الغير مباشرة

يتم إدراج التكاليف المتغيرة والثابتة في الموازانة التقديرية للسنة في مجموعتي تكاليف غير مباشرة ، حيث تكون المجموعة الأولى للتكاليف المتغيرة والثانية للتكاليف الثابتة ، ثم يتم توزيعهم على الإنتاج باستخدام أساس توزيع مناسب لكل منهما.

# مثال : GLEIM 9-5  

* نلاحظ في المثال أنه تم وضع التكاليف الصناعية الغير مباشرة الثابتة في مجموعة والمتغيرة في مجموعة أخري

* ونلاحظ أيضأ أن طريقة الإهلاك المستخدمة هى طريقة القسط الثابت ومن المعروف أن هذه الطريقة لا ترتبط بحجم الإنتاج لذلك تم وضع الإهلاك من ضمن العناصر الثابتة في الموازنة لكن إذا كان الإهلاك بطريقة أخري تعتمد على حجم الإنتاج فيصبح الإهلاك متغير ويتم وضعه تحت العناصر المتغيرة للتكلفة في الموازنه

3- قواعد توزيع التكاليف الصناعية الغير مباشرة

* يجب التركيز على اختيار أساس توزيع مناسب ودقيق لتوزيع هذه التكاليف بناء عليه ، بحيث تكون عناصر التكلفة متجانسة سواء كانت المتغيرة أو الثابتة (يعنى مينفعش أخد عنصر من مجموعة التكاليف الثابتة وأوزعه مع التكاليف المتغيرة) ، بعد تصنيف كل مجموعة بطريقة متجانسة من حيث الثابتة والمتغيرة يتم اختيار أسااس أو قاعدة توزيع مناسبة مع كل مجموعة حتى يتم توزيع هذه التكاليف بناء على الأساس المختار

* عند اختيار اساس للتوزيع يجب أن يكون هذا الأساس معبر بشكل دقيق عن هذه التكاليف ، يعنى الأساس اللى هيتم التوزيع بناء عليه لازم يكون محرك تكلفة للتكاليف اللى هتتوزع بحيث أن لو حصل محرك التكلفة دا هتنتج هذه التكاليف

# توضيح للقواعد السابقة 

* في المصانع التى تحتوى على عدد كبير من العمال يكون عدد ساعات العمال حل مثالى ومناسب لاستخدامه كمحرك تكلفة لأنه عندما تزداد ساعات العمال تزداد التكاليف

* تذكر ان محرك التكلفة هو الذي تنتج التكلفة بسببه يعنى لما العمال تشتغل عدد ساعات اكتر ، الشركة هتدفع أجور أكتر والعكس صحيح إذن في علاقة سبب نتيجة هنا بين محرك التكلفة (اللى هو عدد الساعات مثلا) و التكلفة اللى هتدفعها الشركة

* ولكن في المصانع أو الشركات التى تحتوى على آلات ومعدات كثيرة يصبح عدد ساعات تشغيل الآلات والمعدات حل مناسب ومثالى لاستخدامه كمحرك تكلفة لأن بزيادة عدد تشغيل الآلات سوف تزداد التكاليف التى تدفعها الشركة

* يمكن استخدام محركات تكلفة أخري أيضا كما هو الحال في نظام التكلفة على أساس النشاط بحيث يتم تحليل كل نشاط واختيار محرك تكلفة مناسب لكل نشاط (تم شرحه سابقا)

* في قليل جدا من الأحيان يمكن استخدام أساس توزيع واحد لتوزيع عناصر التكلفة الثابتة والمتغيرة

* تحميل التكاليف بناء على (عدد الوحدات المنتجة كمحرك تكلفة ) أحيانا يكون غير مناسب أو غير دقيق لأن عناصر التكاليف الثابتة سيتم دفعها سواء كان هناك إنتاج أم لا لذلك يجب استخدام محرك تكلفة يتميز باحتوائه على علاقة السبب والنتيجة بين المحرك المختار والتكاليف التى سيتم توزيعها ... يعنى أيه ؟ 

- يعنى لما أختار عدد الوحدات المنتجة أستخدمه في توزيع التكاليف الثابتة إذا المفروض لما يزيد الإنتاج تزيد التكاليف الثابتة ولما ينخفض الإنتاج تنخفض التكاليف الثابتة لكن دا مبيحصلش لأن التكاليف الثابتة زى ماقولنا ملهاش علاقة بعدد الوحدات المنتجة إذا استخدام عدد الوحدات المنتجة كأساس توزيع مش هيكون دقيق في التكلفتين

* مثال : عناصر التكلفة المتغيرة تتغير مع تغير الإنتاج ، فاختارت الشركة عدد الوحدات المنتجة كأساس لتوزيع عناصر التكلفة المتغيرة ، ولكن العناصر الثابتة ترتبط بشكل مباشر مع مستوى الطاقة الإنتاجية للمصنع كمساحة المصنع والآلات ، إذا الشركة سوف تستخدم عدد الوحدات المنتجة كأساس لتوزيع العناصر المتغيرة للتكلفة ، وسوف تستخدم الطاقة الإنتاجية للمصنع لتوزيع عناصر التكلفة الثابتة

# الدرس المستفاد من المثال : يجب اختيار  أساس توزيع متماشي ومرتبط مع التكلفة التى سيتم توزيعها 

4- حساب معدل التحميل

* يُحسب معدل التحميل بقسمة عناصر التكاليف المراد توزيعها على محرك التكلفة المناسب مع هذه العناصر

# ولكن لاحظ أن أساس التوزيع الذي يتم اختياره لتوزيع عناناصر التكاليف ، يعتمد على مستوى الطاقة الإنتاجية للمصنع ، أى أنه إذا تم اختيار عدد الوحدات المنتجة مثلا لتوزيع عناصر التكاليف المتغيرة ، إذن يجب أن نسأل سؤال ماهى قدرة المصنع على إنتاج الوحدات ؟ كم وحدة سوف ننتجها لنوزع هذه التكاليف عليها ؟ هذه الإجابة تعتمد على طاقة المصنع الإنتاجية .

* أنواع الطاقات الإنتاجية هي

1) الطاقة النظرية (المُثلى) : هي الطاقة التى تنتج بدون أى توقفات في العمل بحيث لايوجد إجازات وأعطال أو صيانة للآلات ولا ساعات راحة والعمل يستمر 24 ساعة في اليوم و365 يوم في السنة , لذلك يصعب تحقيق هذه الطاقة على أرض الواقع

2) الطاقة العملية : هى الطاقة النظرية ولكنها تسمح بحدوث توقفات لظروف لا يمكن تجنبها مثل صيانة أعطال الآلات والإجازات ، هذه الطاقة تعتمد على الواقعية أى أنه يمكن تحقيقها وتكون مناسبة لاستخدامها كمحرك تكلفة

3) الطاقة الطبيعية : هى الطاقة التى تعتمد على طلب المنتج في السوق ،(قد تنخفض في فترات وتزداد في فترات أخري)

# مثال : GLEIM 9-6

* في هذا المثال : الشركة تنبأت بإنتاج 1,110,00 وحدة والماكينات هتشتغل 57,000ساعة ، وكانت عناصر التكاليف المتغيرة = 281,000$ ، وعناصر التكاليف الثابتة = 375,000$

* إذن سيتم استخدام عدد الوحدات المنتجة مع عناصر التكلفة المتغيرة لأنها تعتبر المحرك الأنسب وسيتم استخدام عدد ساعات تشغيل الآلات مع عناصر التكلفة الثابتة لأنها الأنسب

* بعد إيجاد معدل التحميل كما هو في المثال سوف ينتج بمبلغ / وحدة يتم تحميله علي كل وحدة منتجة وكذلك أيضا مبلغ / ساعة تشغيل للآلات سيتم استخدامه في تحميل ساعات التشغيل بهذه التكلفة بناء على المعدل الناتج ، ولكن ماذا لو تم استخدام عدد الأشهر في توزيع التكاليف الثابتة بدلا من استخدام معدل تحميل ؟

# التكاليف الثابتة يمكن أن تُوزَع على عدد أشهر السنة بدلا من ايجاد محرك وتطبيق القانون وحساب معدل تحميل وحدوث تعقيدات ومشاكل في الدفاتر المحاسبية ولكن:-

--> الميزة في تطبيق معدل تحميل للتكاليف الثابتة هى أن أساس التوزيع يكون معبرا عن مستوى النشاط الإنتاجي ، إذا زاد أو انخفض الإنتاج في فترة ما خلال السنة سوف يخبرنا أساس التوزيع بحدوث إنحراف في حجم الإنتاج

--> يعنى لو عملنا موازنة بقيمة 100,000$ خلال السنة لإنتاج 1,000,000 وحدة وحدثت ظروف أثناء السنة أدت إلى أن الإنتاج يبقي 500,000 وحدة إذن لو مش بنستخدم أساس توزيع هيتم تحميل ال500,000 وحدة بتكلفة إنتاج 1,000,000 وحدة يبقي هنا هيحصل خلل وانحراف في التكاليف المحملة لذلك كان الأفضل هو استخدام معدل تحميل

--> لاحظ أن توزيع التكاليف في نظام التكلفة على أساس النشاط : يتم تحليل كل نشاط على حدة واستخدام محرك تكلفة مناسب ومحدد لكل نشاط ثم يتم توزيع تكلفة كل نشاط بناء على المحرك الخاص بهذا النشاط

5- توزيع التكاليف على مستوى الأقسام vs مستوى المصنع

* بدلا من استخدام أساس توزيع واحد لكافة أقسام المصنع يمكن إستخدام أساس توزيع لكل قسم من الأقسام الموجودة داخل المصنع بكل منفرد

* الأمثلة التى سبق الحديث عنها كانت تتم باستخدام معدل تحميل واحد على المصنع ككل وهذه الطريقة تتميز بالبساطة والسهولة ولكن:

-> بعض الأقسام الإنتاجية داخل المصنع قد تحتوى على الكثير من العمالة أو الآلات ، إن إستخدام معدل تحميل واحد في مثل هذه الحالات يعطى نتائج خاطئة لأنه مبني على أساس توزيع غير عادل ، فليس من العدل أن قسم التجميع مثلا والذي يحتوى على عدد قليل أو منعدم من الآلات يتم توزيع التكلفة عليه باستخدام عدد ساعات تشغيل الآلات كما هو الحال في قسم التقطيع مثلا والذي يحتوى على عدد كبير من الآلات لذا كان من الأجدر أن يتم تخصيص أساس توزيع مناسب مع كل قسم بشكل منفرد

* مثال : GLEIM 9-7

-> مثال في هذا المثال : شركة تضع موازنة للتكاليف الصناعية الغير مباشرة واستخدمت عدد ساعات العمال كأساس لتوزيع التكاليف الناتجة عن القسم A و B ، وكان الناتج أن معدل التحميل هو 5$/ساعة عمل للعمال المباشرين

# فقامت الشركة بإجراء بعض الدراسات وحصلت منها على نتائج هامة مثل:

* بدراسة حالة المصنع تمت ملاحظة أن القسم A يحتوى على عدد كبير من العمال والقسم B يحتوى على عدد كبير من الآلات

* وبدراسة ساعات العمل للعمال اتضح أن القسم A يستهلك 15,000 ساعة عمل والقسم B 5,000 ساعة فقط

* أما بدراسة ساعات تشغيل الآلات اتضح أن القسم A يستهلك 8,000 ساعة تشغيل للآلات والقسم B يستهلك 16,000 ساعة تشغيل للآلات

# إذن: 

* بدلا من استخدام عدد ساعات العمال كأساس توزيع موحد للقسمين ، يمكن استخدام عدد ساعات تشغيل العمالة المباشرة في القسم A لأنه يحتوى على عدد ساعات تشغيل أكبر للعمالة المباشرة

* وعلى الجانب الآخر يمكن استخدام عدد ساعات تشغيل الآلات في القسم B لأنه يحتوى على ساعات تشغيل أكبر من القسم A 

# فيكون التحميل كالآتى:

* التكاليف الخاصة بالقسم A تم توزيعها بناء على عدد ساعات العمال المباشرين

* التكاليف الخاصة بالقسم B تم توزيعها بناء على عدد ساعات الآلات

# ولكن : عندما تكون التكاليف الغير مباشرة كبيرة الحجم فإن النظام الأنسب في توزيع التكاليف هو التكلفة على أساس النشاط

6- الإطار الزمنى لمعدل التحميل

1) معدلات تحميل مختلفة كل فترة مؤقتة

* علمنا أن موازنة العناصر المتغيرة يتم اجراؤها على المدى القصير أما موازنة العناصر الثابتة يتم اجراؤها على المدى الطويل

* عندما يتم تطبيق معدل تحميل كل فترة قصيرة قد يؤدي ذلك الى نتائج خاطئة وتوزيع غير صحيح للتكاليف لذلك لا يجب عمل أكثر من معدل تحميل واحد خلال السنة المالية وذلك لأن الشهور التى يحدث فيها انخفاض في الإنتاج سوف تزداد فيها التكلفة المحملة على الوحدة من توزيع التكاليف الغير مباشرة وبالتالى نتيجة هذا الحدث سوف يظهر في القوائم المالية

* ولكن عند عمل معدل تحميل واحد يتم تطبيقه بشكل سنوى مرة واحدة على الأقل فهذا يؤدى الى وضوح الإختلاف الحادث في التكاليف ومستوى الإنتاج

# مثال : GLEIM 9-8  

* في هذا المثال نجد أن الشركة تقسم السنة المالية لها إلى 3 فترات وكان من المتوقع أن يحدث تقلبات في الإنتاج ولكن المبيعات ستكون متساوية وهذا مانجده في المثال ، والتكلفة المحملة على الوحدة من التكاليف المتغيرة الغير مباشرة =1$ ، والتكلفة الثابتة تظل ثابتة خلال ال3 فترات 20,000$ , واستخدمت الشركة عدد الوحدات المنتجة كمحرك تكلفة عام

* ولكن عندما تم تطبيق معدل تحميل كل فترة كانت النتائج مختلفة

--> في الفترة الأولى (20,000+10,000) اجمالى التكاليف تم قسمتهم على عدد الوحدات 10,000 إذن تكلفة الوحدة 3$

--> وفي الفترة الثانية (20,000+6,000) اجمالى التكاليف تم قسمتهم على عدد الوحدات 6,000 إذن تكلفة الوحدة 4,3$

--> وفي الفترة الثالثة (20,000+8,000) اجمالى التكاليف تم قسمتهم على عدد الوحدات 8,000 إذن تكلفة الوحدة 3,5$

* لماذا حدث هذا التغير برغم أن التكلفة الثابتة ثابتة والمتغيرة أيضا ثابتة (1$/وحدة)؟؟

* هذا هو الخطأ الذي يحدث عندما يتم تطبيق معدل تحميل كل فترة ، ويظهر الخطأ بشكل واضح عند إضافة التكاليف المباشرة للتكاليف المتغيرة ، فكانت إجمالى التكاليف للوحدة كل فترة كالآتى 10$/ وحدة في الفترة الأولى ، 11,33$/ وحدة في الفترة الثانية ، 10,5$/ وحدة في الفترة الثالثة

* والخطأ الحادث في القوائم المالية يظهر بشكل كبير في قائمة الدخل كالآتى

1) في الفترة الأولى

* الإنتاج 10,000 وحدة ، ولكن المبيعات 7,000 وحدة × سعر بيع الوحدة 12$ = 84,000 – 70,000 تكلفة إنتاج = 14,000$ ربح

2) في الفترة الثانية

* الإنتاج 6,000 ، المبيعات 7,000 لكن هناك 3,000 وحدة من الفترة السابقة وسيتم بيع 4,000 وحدة فقط من إنتاج الفترة الحالية ، إذن 7,000 × 12 سعر البيع = 84,000 ، عندما يتم طرح تكلفة البضاعة المباعة سيتم حساب تكلفة ال3,000 وحدة حسب المعدل الخاص بهم وهو 10$/وحدة وال4,000 وحدة التى تم إنتاجهم في الفترة الثانية سيتم حساب تكلفة البضاعة المباعة لهم بمعدل مختلف وهو 11,33$/وحدة لتنتج تكلفة البضاعة المباعة بتكلفتين مختلفتين بسبب اختلاف المعدل

3) في الفترة الثالثة ، 

* يحدث اختلاف أيضا كما حدث في الفترة الأولى والثانية ، وفي كل فترة سيختلف الربح بسبب اختلاف عدد الوحدات المنتجة على الرغم أن الربح يجب أن يتأثر بالمبيعات وليس كمية الإنتاج ولكن تأثر الربح باختلاف كمية الإنتاج بسبب اختلاف معدل التحميل في كل فترة لذلك يجب تثبيت معدل التحميل على مدار السنة وليس كل فترة 

* ولكى نتجنب هذه الإختلافات يجب استخدام التكلفة العادية أو الطيبعية وهي عبارة عن التكلفة الفعلية للمواد والأجور المباشرة ومعدل تحميل ثابت للتكلفة الصناعية الغير مباشرة

2) معدل تحميل واحد خلال السنة بواسطة التكلفة العادية

# هذا النوع من التكاليف يستخدم التكاليف الحقيقية المباشرة وتكاليف ولكن عند استخدام معدل تحميل ثابت طوال السنة المالية سينتج لنا مايلي

* الشركة ستنتج 24,000 وحدة طوال السنة بمتوسط 8,000 وحدة كل فترة

* والتكلفة الثابتة خلال الفترة = 20,000$ سيتم تقسيمهم على متوسط عدد الوحدات لكل فترة 8,000 لينتج 2,5$ تكلفة ثابتة / وحدة ، والتكفلة المتغيرة ب1$ إذن اجمالى التكاليف الغير مباشرة للوحدة = 3,5$ (معدل تحميل ثابت طوال العام)

* والتكاليف المباشرة (3$ + 4$ ) هى أيضا ثابتة فتكون إجمالى تكلفة إنتاج الوحدة طوال العام = 10,5$

* إذن : بما أن المبيعات متساوية ، تصبح الإيرادات متساوية وتكلفة البضاعة المباعة متساوية فيكون صافي الربح متساوى

3) معدل تحميل التكلفة العادية الشاملة

* هذا النوع من التكاليف يقوم باستخدام معدل تحميل معياري لكافة التكاليف سواء كانت المباشرة أو الغير مباشرة

* الجدول التالى يوضح المعيار المستخدم لتوزيع التكاليف في كل من التكلفة الحقيقية والمعادية والعادية الشاملة

7- تسجيل التكاليف الفعلية (الحقيقية)

* خلال الفترة المالية ، يتم تسجيل وتجميع التكاليف العامة الفعلية في حسابات تسمي مراقبة التكاليف (الثابتة - المتغيرة) عندما يتم حدوثها

* ونجد أن عناصر التكاليف المتغيرة سُجلَت بحساب مراقبة التكاليف الغير مباشرة المتغيرة ، وكذلك الثابتة (راجع مثال 10-9 GLEIM)

* لاحظ أن التكاليف التى يتم تسجيلها بحساب مراقبة التكاليف المتغيرة والثابتة هى التكاليف الحقيقية التى تحملتها الشركة بالفعل

8- تحميل التكاليف

* بنهاية السنة المالية ، يقوم محاسب التكاليف بتوزيع او تخصيص التكاليف التى سبق تسجيلها خلال الفترة على العمليات قيد التشغيل ، ولكن يتم تحميلها بناء على مدى التكلفة الفعلية التى أحدثها محرك التكلفة 

* إذن ، التكاليف الفعلية التى تحملتها الشركة بالفعل تُسجل بحساب مراقبة أما التكاليف المحملة يتم تحميلها على العمليات قيد التشغيل بناء على معدل التحميل الذي سبق تحديده × محرك التكلفة

* وليكن محرك التكلفة في التكاليف الثابتة هو عدد ساعات تشغيل الآلات إذن التكلفة المحملة = عدد ساعات تشغيل الآلات الفعلية× معدل التحميل

* من الطبيعي أن يصبح هناك فرق بين التكاليف الفعلية التى تحملتها الشركة وبين التكاليف المحملة وهذا مانجده في المثالين 10 و 11

* ففي مثال 10-9 ، حساب مراقبة التكاليف المتغيرة (التكاليف الفعلية)= 22,050$ ، ولكن التكاليف المتغيرة المحملة والموجودة بمثال 11-9 هي 23,023 , وكذلك في التكاليف الثابتة

9- معالجة الفروق الحادثة بسبب التكاليف المحملة

# سبب حدوث الفروق بين التكاليف الفعلية والمحملة

* لابد أن تحدث فروقات بين التكاليف الفعلية والمحملة لأن الذي يضع موازنة للتكاليف في بداية السنة ليس لديه علم بما سيتم إنفاقه بالفعل 

1) في حالة إذا كانت التكاليف المحملة أكبر من الفعلية ، هذا يحدث بسبب

* أن كمية الإنتاج كانت أكبر من اللازم (عندما يزداد الإنتاج يزداد محرك التكلفة الذي من خلاله نحسب التكاليف المحملة)

* أن التكاليف الفعلية كانت أقل من المتوقع صرفها

2) في حالة إذا كانت التكاليف المحملة أقل من الفعلية

هذا يحدث بسبب

* أن كمية الإنتاج كانت أقل من اللازم (عندما ينخفض الإنتاج ينخفض محرك التكلفة الذي من خلاله نحسب التكاليف المحملة)

* أن التكاليف الفعلية كانت أكبر من المتوقع صرفها

# معالجة الفرق بين التكلفة الفعلية والمحملة 

1) إذا كان الرقم منخفض (غير جوهري)

في حالة ما إذا كان الفرق بين التكلفتين قليل ، يتم تحميل الفرق على تكلفة البضاعة المباعة كما في المثال 12-9 GLEIM

* في مثال 12 بكتاب جليم نجد أنه تم إغلاق حساب مراقبة التكاليف مع حساب التكاليف المحملة (في التكلفتين الثابتة والمتغيرة) والفرق تم إدراجه بتكلفة البضاعة المباعة

2) إذا كان الرقم كبير (جوهري)

* إذا كان الفرق كبير بين التكالف المحملة والتكاليف الفعلية يتم توزيع الفرق عن طريق النسبة والتناسب بين كل من الإنتاج قيد التشغيل والإنتاج التام وتكلفة البضاعة المباعة كما في المثال 13-9 GLEIM

* في مثال 13 بكتاب جليم نجد أن النسبة بين كل من الإنتاج قيد التشغيل والإنتاج التام وتكلفة البضاعة المباعة هى 20:20:60 (بافتراض أن الفرق جوهري) ، إذن الفرق الذي سبق تحميله على تكلفة البضاعة فقط بافتراضه فرق غير جوهري ، سيتم تحميله على الثلاث حسابات المذكورة ، هذا في حالة أن الفرق جوهري

* تعتبر  هذه الطريقة (النسبة والتناسب) هي الأدق لتوزيع الفرق الناتج عن اختلاف التكاليف الفعلية عن المحملة

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق